النجاح - قصة الشاب كريم المصري من مدينة نابلس قصة مميزة، تبعث فينا الأمل، و تزيدنا إصرارًا على النجاح و إكمال الطريق، فرغم إصابته بالشلل الدماغي فور ولادته، إلا أنَّه أصر أن يكون فردًا متعلّمًا مثقَّفًا ذا عطاء في المجتمع كريم هذا العام اجتاز مرحلة الثانويّة العامّة بحصوله على معدل (52.8).

أم كريم بطلة القصة و الجندي المجهول وراء نجاح كريم ومثابرته في اجتياز هذه المرحلة الحرجة التي اعتقد البعض أنَّها شبه مستحيلة.

لن يتوقف حلم كريم و طموحه عند هذا الحدّ فهو يرى نفسه في مجال الإعلام و العلاقات العامّة.

و يأمل أن يكمل دراسته الجامعية ويحصل على وظيفة تليق بطموحه.

دموع الفرح كانت سيِّدة الموقف فور سماع العائلة  خبر نجاح كريم آملين أن يحظى بتعليم جامعي يناسب قدراته و طموحه.