النجاح - قال النجم السويسري روجيه فيدرر الفائز بدورة بازل السويسرية للمرة العاشرة في مسيرته "أشعر بخيبة أمل شديدة بسبب الانسحاب من دورة باريس، لا بد لي من إعفاء نفسي لأنني أريد أن ألعب لأطول فترة ممكنة، أنا آسف لكل المشجعين في فرنسا لكنني سأراهم العام المقبل في رولان غاروس".

وبدوره، قال مدير الدورة غي فورجيه  "من الواضح أنني أشعر بخيبة أمل إزاء هذا الانسحاب المتأخر وخاصة بالنسبة للجمهور".

 وتعد هذه النسخة من دورة باريس مثيرة ومليئة بالتحديات كونها ستحسم البطاقتين الأخيرتين المؤهلتين لبطولة الماسترز الختامية في لندن، وصدارة تصنيف اللاعبين المحترفين لنهاية العام.

وشارك  فيدرر العام الماضي في باريس لأول مرة منذ عام 2015، وخرج من الدور نصف النهائي على يد جوكوفيتش 6-7 و7-5 و6-7.

ونقلت "فرانس برس" عن  فيدرر قوله الأحد بعد تتويجه بلقب بازل "أنا سعيد وأشعر أن لياقتي جيدة، سألتقي مع فريقي (الاثنين) لمناقشة المشاركات في العام القادم وما ان كنت سألعب في باريس أم لا".