النجاح - أطلق النجم البرازيلي فينيسيوس جونيور البالغ 19 عاما كرة قوية نحو شباك الحارس المخضرم روبين أندرادي، الذي لم يستطع صدها في الدقيقة 36، من عمر الشوط الأول، وسط فرحة كبيرة من جماهير النادي الملكي بالهدف الأول للاعب الشاب في الموسم الحالي من الليغا.

يعد هذا الهدف هو الأول للبرازيلي الشاب هذا الموسم مع الميرنغي، والذي أصبح ورقة بديلة على دكة بدلاء ريال مدريد مؤخرًا، في ظل وجود الثلاثي غاريث بيل وكريم بنزيمة وإيدين وهازارد.

من جانبه، قال اللاعب البرازيلي الواعد إن "الأمور كانت صعبة بعض الشيء" عقب الإصابة التي تعرض لها في الموسم الماضي من أجل استعادة مستواه".

وأكد فينيسيوس (19 عاما) في تصريحات عقب اللقاء "بكيت لأن الأمور كانت صعبة بعض الشيء عقب إصابتي. تأخرت في استعادة مستواي السابق.. لم أكن سعيدا".

وشدد اللاعب الشاب أنه يتدرب "كثيرا" على مدار الموسم، ويبذل مجهودا كبيرا في التدريبات من أجل الوصول لمستواه السابق.