النجاح - تراجع خورخي سامباولي في سباق خلافة، لويس انريكي في تدريب نادي برشلونة، وذلك عقب خروج ناديه الحالي إشبيلية من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على يد ليستر سيتي الإنجليزي، وتفضيل إدارة برشلونة التعاقد مع مدرب من أبناء النادي.

ويمثل سامباولي الخيار الأكثر شعبية بين الجماهير نظرا للأداء الممتع الذي يقدمه إشبيلية تحت قيادته، ولكن يبدو أن حظوظه تراجعت بعد النتائج الأخيرة.

وجاءت الهزيمة بثنائية نظيفة أمام ليستر عقب تعادلين مخيبين لإشبيلية أمام ليغانيس وألافيس في الدوري المحلي، ليتسع الفارق الذي يفصل النادي عن المتصدر ريال مدريد وملاحقه برشلونة.

ومع تراجع نتائج إشبيلية تحت قيادة سامباولي، زادت فرص مدرب أتلتيك بلباو إرنستو فالفيردي، وخوان كارلوس أونزوي مساعد إنريكي الحالي لتولي الإدارة الفنية لبرشلونة.

من جانب آخر، ذكرت محطة راديو كتالونيا وصحيفة ماركا اليوم الأربعاء أن مجلس إدارة برشلونة استبعد سامباولي من المرشحين لتدريب الفريق نظرا لعدم وجود صلة تربطه بالنادي، وهو أحد الأسباب التي يرى البعض أنها جعلت من جيرارد مارتينو خيارا غير موفق عام 2013.

وأكدت تقارير أن فالفيردي -مهاجم برشلونة السابق الذي حقق نجاحا مع بلباو في أربع سنوات- هو الخيار الأول بالنسبة لرئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو ومجلس إدارته، بسبب صلته بالنادي
ومعرفته بدوري الدرجة الأولى الإسباني.

ولعب فالفيردي مهاجما في برشلونة لمدة عامين تحت قيادة الراحل يوهان كرويف، وترددت تقارير بشأن توليه المنصب عندما اضطر تيتو فيلانوفا لترك منصبه كمدرب بعدما شخص الأطباء إصابته بالسرطان عام 2013، ولكنه كان قد التزم بعقد مع بلباو.

وتولى فالفيردي في وقت سابق تدريب إسبانيول وفالنسيا الإسبانيين وأولمبياكوس اليوناني، وقاد أتلتيك بلباو للعودة إلى دوري أبطال أوروبا بعد غياب دام 16 عاما.

وتأهل بلباو -الذي يتعاقد فقط مع لاعبين لهم صلات بإقليم الباسكا الإسباني- إلى نهائي كأس الملك في 2015 وخسره أمام برشلونة، ولكنه ثأر بالفوز عليه 5-11 في النتيجة الإجمالية لمباراتي كأس السوبر الإسبانية، وهو أول ألقاب الفريق في 31 عاما.

من جهة أخرى، يمثل أونزوي خيار الاستمرار على نهج لويس إنريكي. وانتقل الحارس الاحتياطي السابق لبرشلونة مع إنريكي لتدريب الفريق الكتالوني قادما من سيلتا فيغو عام 2014، وكان يوجه تعليمات للاعبين في الكرات الثابتة، ولكنه لا يتحلى بخبرة في تولي مسؤولية أي فريق.

وذكرت صحيفة سبورت -التي تتخذ من برشلونة مقرا لها- في صفحتها الأولى اليوم أن أونزوي يبدو خيارا مغريا لتولي المنصب بالنسبة لمجلس الإدارة نظرا لشعبيته بين اللاعبين.