النجاح - رصدت كاميرات تغير موقع سفينة وانقلابها على جنبها،بسببت الأحوال الجوية السيئة المترافقة بالأمطار حيث تحركت السفينة وعلقت لمدة تزيد على قرن أعلى شلالات نياغرا.

وتعتبر السفينة التي تحمل اسم "آيرون سكو" من أشهر معالم شلالات نياغارا، والتي بدأت قصتها عام 1918 عندما علقت على بعد 600 متر من منحدر الشلال الأكبر في العالم، بعد أن انفجر محركها البخاري لتشهد المنطقة واحدة من أكثر جهود الإنقاذ دراماتيكية في تاريخ نهر نياغرا خلال يوم 6 أغسطس/آب 1918.

وبحسب الخبراء، وفي حال لم تتوقف العواصف ستستمر السفينة بالتقدم لتقترب من السقوط في الشلالات، وسيتم اتخاذ إجراءات لضمان سلامة الجميع في حال حدوث ذلك، بحسب موقع"نياغرا بارك".