النجاح - توصل سكان قرية تركية نائية فوق الجبال المرتفعة منذ مئات السنين، إلى أن لغة الصفير هي اللغة المثلى للتواصل لأنها تصل أبعد في وقت أقصر، وتنقل معاني أكثر بمفردات أقل.

الصفير لغة حقيقية، تشبه لغة الطيور، يتداولها سكان هذه المنطقة النائية في تركيا، حيث يتعامل السكان مع بعضهم البعض من خلالها، ويعود تاريخ هذه اللغة إلى ما يزيد عن 500 عام.

وتتضمن هذه اللغة أكثر من 250 كلمة وعبارة وهناك 10 آلاف شخص فقط بإمكانهم فهم هذه اللغة الحية، حيث يدرسونها في مدارس منطقتهم، بل وهناك مهرجان معني بنشر هذه اللغة حول العالم.

وتحركت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" للحفاظ على هذا التراث عام 2017 وحمايته من الانقراض، واعتبرته تراثا ثقافيا غير مادي.