النجاح - ظهر كونور ماكغريغور، مجددا واقعاً في المشاكل، حيث ظهر في مقطع فيديو جرى تداوله، مؤخرا، وهو يقوم بضرب رجل مسن داخل حانة إيرلندية.

وبحسب تقارير صحفية، فإن ماكغريغور كان داخل حانة في العاصمة الإيرلندية دبلن، ثم بدأ في سكب جرعات من مشروب الويسكي في الكؤوس المصفوفة أما الجالسين.

وحينما رفض أحد الجالسين في الحانة، الويسكي الذي أنتج في شركة ماكغريغور وهو يحمل اسم "تويلف"، أبدى البطل العالمي غضبا كبيرا.

وبعدما رفض الرجل، "الويسكي" المسكوب من ماكغريغور للمرة الثانية، انهال عليه "البطل" بلكمة على الرأس وسط ذهول مرتادي الحانة.

وقام رجلان بالتدخل على نحو سريع حتى يحتويا الموقف، ولم يتضح ما إذا كان مغريغور والضحية قد تبادلا السب في لحظة الاعتداء.

وأوردت صحف إيرلندية، أن الشرطة أحيطت علما بما حصل وفتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات ما حصل في السادس من أبريل الماضي.
 
ولم يجر الإعلان منذ ذلك الحين عن استدعاء ماكغريغور بسبب حادث الحادثة، كما لم تُوجه للرياضي "العنيف" أي تهم أمام القضاء.

ولماكغريغور سجلٌ طويل في "السلوك المتهور"، إذ سبق له أن تورط في عدة مشاكل مثل قيادة السيارة بسرعة جنونية، وتحطيم هاتف شاب حاول أن يلتقط له صورة في ولاية فلوريدا الأميركية.