النجاح - هناك نوع من التنويم المغناطيسي يعمل مع أي نوع من الدواجن الصغيرة، بما في ذلك البط والإوز والديك الرومي وغيرها.

وآلية هذا التنويم هي مسك الحيوان في اليد إلى أن يتوقف عن الحركة، والإمساك به لبعض الوقت ومن ثم رسم أمامه خط مستقيم وتركه، حيث سيظل دون حراك أبدا.

ويقوم في هذا الفيديو أحد الشبان برسم خط مستقيم وهمي، وكان أيضا كافيا لدخول الدجاجة في مرحلة التخدير. ويطلق العلماء على هذا التأثير اسم "التخشب"، حيث تستخدمه الحيوانات للدفاع عن نفسها.

وللتخشب مهمة أخرى مهمة، حيث لا يشعر الحيوان بالألم تقريبا، أي أنه لا يعاني في اللحظات الأخيرة من حياته بينما يقوم المفترس بمهاجمته.

وقدم العالم الألماني، أثاناسيوس كيرشي، قبل حوالي 400 سنة من الآن، تفسيرا أكثر وضوحا لهذا التأثير الغريب، حيث قال إنه بمجرد أن يدرك الحيوان أنه أصبح فريسة ولا يمكنه الخروج من الموقف الذي وقع به، فإنه يبدأ بتحرير نفسه عن طريق تشتيت انتباهه. على سبيل المثال يجبر عقله على التخيل أن الخط هو عبارة عن عائق لا يسمح له بالتحرك أبدا. ولن يستعيد الحيوان وعيه إلى أن يختفي هذا الخط. وهكذا يكون الدماغ مشغول بشيئ آخر ولا يشعر الجسم بالعذاب أثناء افتراسه.