النجاح - السعادة مصطلح واسع جداً يشمل كماً كبيراً وواسعاً من  المشاعر، من بينها الشعور بالرضى والايجابية، والقناعة.

واستناداً إلى الدراسات الحديثة تَبين أنّ شعور الإنسان بالسعادة  يأتي من خلال مجموعة من التصرفات التي من شأنها ان تحفز هرمونات السعادة بالجسم وبالتالي بتمد الجسم بالطاقة الايجابية والشعور الجيد.

وفي هذا السياق قال الخبير في علوم الطاقة والتنمية الذاتية  الدكتور عصام جمعة:"  الضحك هو من اكثر الامور التي تسهم في تعزيز الشعور بالسعاده لانه يساعد على  إفراز الدماغ لمركب الدوبامين، الذي بدوره يسهم في تعزيز السعاده والراحة".

وتابع في حديثه لبرنامج "صباحك يا بلد" عبر اذاعة صوت النجاح:"  النوم الكافي وتناول الشوكلاته الداكنة والحفاظ على نظام صحي متوزان من شأنها تعزيز التركيز والإنتاجية".

وأضاف:" من افضل الممارسات التي تلعب دورا كبيرا في تعزيز شعور السعادة هو قراءة القران الكريم او الاستماع اليه، الى جانب محاول الاسترخاء والالتقاء بالاشخاص الايجابيين بعيدا عن ضغط العمل والحياة".