نابلس - النجاح - بعد المناكفات التي انتشرت مؤخرا على وسائل التواصل الاجتماعي بين بائعة مستحضرات تجميل وخبيرة مكياج حول انتاج المواد التجميلية، في الضفة الغربية، استضافت فضائية النجاح في برنامج "صباح فلسطين" رئيس جمعية حماية المستهلك في نابلس فيحاء البحش، للوقوف على تفاصيل القضية.

وقالت البحش:" إن التطورات التي حصلت في الآونة الاخيرة بطريقة مخزية من مناكفات على مواقع التواصل الاجتماعي كشفت عن بعض التجاوزات في السوق إضافة لبعض الشكاوى التي وردت عن عدد من صاحبات محلات ومنتجات تجميلية غير مصرح بها وأدت إلى مشاكل عديدة من حروق وتهيج بالبشرة لدى الزبائن.

وأضافت البحش:" بعد المتابعة تبين أن المنتجات غير مرخصة من وزارة الصحة مع العلم أنه تم التواصل قبل عام مع وزارة الصحة لضرورة متابعة السوق خاصة من قسم المراقبة الدوائية وتحديدا لمستحضرات التجميل والكوزمتكس التي انتشرت بكثرة وليكون هناك آلية لتصريح دخول السوق وكيفية التعامل معها".

وقالت:" وصلنا لمرحلة تدق ناقوس الخطر من وجود بعض منتجات ومستحضرات تجميلية بصورة غير منظمة يتم فيها استغلال الفتيات واحتياجاتهن لغرض الشهرة وجني المال على حساب المواطنات.

وعن إنتاج 36 منتجاً خلال عام واحد، عقبت قائلة: "كبرى شركات تكتفي بإنتاج منتج أو منتجين في العام الواحد للتركيز على عملية الابحاث وإجراء فحوصات يمر بها المنتج إضافة لتجربته قبل طرحه في الأسواق.

وأكدت رئيس جمعية حماية المستهلك في نابلس، على دعم الشباب والشابات وتطورهم ودعم المنتجات الوطنية بكل أشكالها لتنافس دوليا وعالميا، ولكن ضد انتاجها بشكل عشوائي ودون رقابة من جهات الاختصاص.