وكالات - النجاح - «الحلويات» من الأطباق الرئيسية على المائدة الرمضانية، فما التوقيت المناسب لتناول الحلويات؟ وما الكمية المناسبة التي يمكن تناولها دون الإضرار بصحة الجسم.

قالت الدكتورة ماريان كدواني، أخصائي التغذية العلاجية وعضو فريق «Bloom – The Diet Experts» بعيادات In Shape، إن تأثير تناول الحلويات بعد الصيام، واعتماد الجسم على وجبتين فقط، يتوقف على توقيت تناول الحلويات وكميتها.

 

وأشارت ماريان إلى أنه يجب عدم الإفراط في تناول الحلويات وألا تتعدى كمية الحلويات التي يتم تناولها حجم علبة الكبريت، وأن الوقت المثالي لتناولها هو بعد الإفطار بساعتين ونصف؛ مشددة على ضرورة تجنب تناول الحلويات أثناء السحور.

 

وأضافت أخصائي التغذية العلاجية، إلى ضرورة الانتباه للسكريات الأخرى التي يتم تناولها، مثل البلح والفواكه المجففة لتجنب أضرار الإفراط في تناول الحلويات والسكريات، على أن يتم تناولها جميعا عقب وجبة الفطار بحد أقصى 3 ساعات.