النجاح - تعرضت نجمة برنامج "ذا فويس" بالنسخة الكمبودية سان سريلي لإطلاق نار أدى إلى وفاتها في العاصمة الكمبودية، وفق ما نقل موقع "نيوز دوت كوم". 

وفي التفاصيل، كانت سريلي (23 عاماً) تزور إحدى عيادات التجميل عندما تعرضت لطلقات نارية عدّة، وفق ما أوردت الشرطة. 

 

وتبيّن في وقت لاحق أن مطلق النار هو زوج سريلي السابق شاي رين (53 عاماً) الذي أقدم على الانتحار بعد قتلها.

إلى ذلك، كشفت صديقة مقربة من الفنانة أنّ شاي استمر بمضايقتها حتى بعد انفصالهما، وقالت إن "الزوج لم يرغب في أن تشترك سان ببرامج الغناء، ومنذ أن علم باشتراكها في ذا فويس لم يتوقف عن المشاجرة معها".

من جهة أخرى، أظهرت كاميرات المراقبة محادثة سان وشاي في مدخل العيادة عند الساعة الرابعة تقريباً، لتبتعد من بعدها سان عن شاي قبل أن يسحب الأخير مسدساً ويطلق عليها النار مرات عدة، ليعود ويقتل نفسه.