النجاح - يصطحبُ أبٌ صينيّ طفلته ذات العامين، بشكلٍ متواصل إلى قبرها المستقبليّ الذي حفره بيديه كي تُدفنَ فيه؛ حيث يتوقع موتها في أيّ لحظة، بعد أن وُلدت مُصابةً بمرض الثلاسيميا.    

ويقول الأب "زهانغ ليونغ"، وهو مزارع من مقاطعة سيتشوان، إنّه  أنفق كل مدخراته والتي تبلغ أكثر من 11،490 جنيهاً إسترلينياً في علاج طفلته، حيث تم تشخيص إصابتها بالثلاسيميا، وهو اضطراب دم وراثي، وهي في عمر شهرين، حتّى انه أصبح غيرُ قادرٍ على تحمّل باقي التكاليف الطبية؛ ولهذا قرر فتح قبرٍ للطفلة وتهيئتها للوفاة.

وأوضح الأب، أنه يأخذ ابنته الى قبرها حيث يجلس معها ويلاعبها فيه حتى لا تشعر بالخوف عندما تأتي اللحظة المتوقعة بموتها.