ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت دراسة حديثة أن فيروس كورونا يبقى في جسم المريض بعد أكثر من شهر من تاريخ الإصابة.

وأشار العلماء إلى أن هذا يعني ضرورة خضوع المريض إلى الاختبار بعد أربعة أسابيع من الإصابة للتأكد من أنه تعافى من الفيروس.

واستندت نتائج هذه الدراسة إلى متابعة 1100 حالة مصابة في إيطاليا، ووجدوا أن معدل بقاء الفيروس في جسم المريض 31 يوما.

ونوهه العلماء إلى أنه حتى في حالة ظهور تعافي المرضى من الفيروس واختفاء الأعراض، ولكن الفرصة لا تزال متاحة أمام الفيروس بالدخول إلى مجرى الدم.

وأكدوا أن مدة تخلص الجسم من فيروس كورونا لا تزال غير واضحة، خاصة أن بعض الحالات استمرت مدة إصابتها لعدة أشهر في حين شعر بعض الأشخاص بالمرض لمدة يومين فقط.

وهناك مخاوف من تأثير هذا الأمر على نتائج الفحوصات السلبة والإيجابية.

ودعى العلماء إلى تمديد فترة الحجر للمرضى المتعافين بعد التخلص من الفيروس.