ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت دراسة حديثة عن أن تصفح المراهقين للهواتف لساعات طويلة يحرمهم من فوائد التمارين الرياضية.

ووفقا للدراسة التي نشرتها صحيفة "ذا صن" البريطانية وترجمها موقع "النجاح الإخباري"، حذر الباحثون من أن أقل من نصف الأطفال في عمر 14 عامًا  يلتزمون بأداء التمارين الرياضية المعتدلة والنشطة يوميًا .

كما أنهم وجدوا أن واحد من كل عشرة مراهقين يعجز عن الحصول على ثماني ساعات من النوم يوميا، الأمر الذي يؤثر سلبا على حياتهم الدراسية.

وقالت الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة كلية لندن الملكية وجامعة لوفبرا، :"إن سلوكيات الحياة هذه قد تؤثر على صحتهم الجسدية والعقلية في وقت لاحق من حياتهم".

ولاحظ الباحثون أن 9.7 في المائة فقط من الأطفال الذين شملتهم الدراسة يلتزمون بالقواعد الصحية للنوم، وتصفح الهواتف، وممارسة التمارين.

وحلل الخبراء بيانات ما يقارب (3899) مشترك تم جمعها في عامي 2015 _ 2016، وكان الأطفال في سن 14عاما.

وطُلب منهم تقديم تقرير ذاتي عن المدة التي ينامون بها في الليل، والفترة التي يقضونها على الشاشة، وتمت مراقبة النشاط البدني لهم بواسطة جهاز تعقب المعصم.

وأوضح الباحثون أن نسبة معاناة الذكور من هذه المشكلة أكبر من نسبة معاناة الإناث بشكل كبير.