ترجمة : علا عامر - النجاح - أكدت دراسة جديدة أن حوالي 200  مريض من مرضى السكري من النوع الثاني  يصابون بالعمى أو يفقدون أحد أطرافهم يوميا.

وحذر مدير الصحة البريطاني ،سايمون ستيفنز، من أن الخصر المتزايد في البلاد "يلحق خسائر متزايدة".

وتظهر الاحصائيات إلى أنه يتم تشخيص شخص واحد كل ثلاث دقائق بمرض السكري من النوع الثاني، وهو أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بالعمى، والبتر، والعجز، وأمراض القلب.

ويقوم الجراحون بإجراء 25 عملية بتر يوميًا لأشخاص يعانون من مرض السكري من النوع الثاني.

وأكدت الأطباء أن أربعة من أصل خمسة تعرضوا لعملية بتر ساق أو قدم أو إصبع قدم، سيموتون في غضون خمس سنوات بعد إجراء عملية البتر.

فيما يتوجب على ما يقارب161  شخص يوميا إجراء فحوصات وأخذ علاجات عاجلة نتيجة الإصابة بمشاكل البصر الناجمة عن مرض السكري من النوع الثاني.

وأوضح خبراء الصحة أن الغالبية العظمى من الحالات يمكن تجنبها إذا فقد المرضى بعض الوزن الزائد.