ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - تشير دراسة جديدة إلى أن الأشخاص المتفائلين يميلون إلى النوم لفترة أطول ويمتلكون نوعية نوم أفضل من أولئك الذين نظره فارغة للحياة.

وجد الباحثون أن الأشخاص الأكثر إيجابية كانوا أكثر عرضة بنسبة 78 في المئة لوصف نوعية نومهم بأنها جيدة والحصول على الساعات الموصى بها من سبع إلى تسع ساعات كل ليلة.

حوالي 75% من "الأشخاص المتشائمون" أبلغوا عن أعراض للأرق أو النوم أثناء النهار

الفريق من جامعة إلينوي في أوربانا شامبي، ليس متأكداً من الآلية الدقيقة لكن يعتقد أن التفاؤل يساعد في تقليل آثار الإجهاد مما يؤدي إلى نوم أكثر متعة في الليل.
بالنسبة للدراسة التي نشرت في مجلة الطب السلوكي قام الفريق بتجنيد أكثر من 3500 شخص تتراوح أعمارهم بين 32 و 51 عامًاوتم قياس تفاؤل المشاركين باستخدام استطلاع. 

وجد الباحثون أنه كلما ارتفعت درجة التفاؤل لدى المشاركين  زادوا من فرصتهم في الحصول على نوم جيد ليلاً بنسبة 78 في المائة.

قلة النوم الصحي هو مصدر قلق للصحة العامة حيث يرتبط ضعف نوعية النوم بمشاكل صحية متعددة بما في ذلك ارتفاع مخاطر الإصابة بالسمنة وارتفاع ضغط الدم.

و الاعتقاد بأن الأشياء الإيجابية ستحدث في المستقبل قد برز كأداة نفسية ذات أهمية خاصة للبقاء على قيد الحياة بدون أمراض ."