النجاح - رفض الطفل للرضاعة الطبيعية والصناعية بالنظر إلى التساؤلات والشكاوى على مواقع الأمومة والطفولة ومواقع وصفحات أطباء الأطفال، نجد شكوى بعض الأمهات من رفض الطفل للرضاعة الطبيعية والصناعية أيضاً، قد يكون ذلك في شهور الطفل الأولى أو بعد مرور 6 أشهر أو أكثر.

ليس لذلك قاعدة معينة، فقد يكون الطفل يرفض أن يرضع من حليب الثدي وزجاجة الرضاعة رفضاً باتاً، أو قد يأخذ كمية صغيرة من أحدهما ثم يرفض أخذهما بعد ذلك، أو قد يكون فقدان الشهية للرضاعة مصحوباً بتعلق الطفل بـ “اللهاية” مما ينتج عنه فقدان شغفه بالحليب.

عندما يرفض الطفل الرضاعة الطبيعية بعد أن اعتاد عليها لبضعة أشهر، فهو يخبركِ بذلك أن هناك شيئاً ليس صحيحاً وقد تشمل أسباب ذلك ما يلي:

  • ألم وانزعاج بسبب التسنين، أو قرحة الفم المؤلمة للأطفال، أو عدوى الأذن التي تسبب ألماً أثناء الرضاعة.
  • انسداد الأنف بسبب البرد مما يصعب عليه التنفس أثناء الرضاعة. الإجهاد الزائد أو التشتيت بين فترات الرضاعة وعدم الانتظام.
  • وجود روائح غير عادية مثل العطور التي تستخدمينها أو روائح الصابون.
  • تغيرات مذاق الحليب بسبب الأطعمة التي تتناولينها أو فترات معينة مثل الدورة الشهرية.
  • انخفاض إمدادات الحليب لديكِ بسبب بعض العوامل البيئية أو الصحية.

جربي إرضاع طفلكِ في غرفة بدون أنوار ساطعة وفي جو هادئ لمساعدته على عدم التشتيت.