ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - قد يبدو تناول آخر وجبة لك في اليوم عند الساعة الثانية بعد الظهر بمثابة تعذيب ولكنه قد يساعدك على إنقاص وزنك حيث وجد العلماء أن الصيام لمدة ست ساعات يمكنه كبح الشهية وخفض مستويات هرمونات الجوع.

وكان يعتقد في السابق أن  الصيام يساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية.

ومع ذلك تشير الدراسة إلى أن تقييد أوقات الوجبات يساعد الناس على تناول كميات أقل ببساطة وقد يكون ذلك بسبب تناول الطعام بما يتماشى مع ساعة الجسم الطبيعية.

وعلى الرغم من أن الخبراء يقولون إن الأمر ليس هو ما تأكله ولكن متى قال الباحثون إن هذه هي المرة الأولى التي تظهر فيها دراسة كيف تؤثر أوقات الوجبات على عملية الأيض.

قام الباحثون بقياس مستويات شهية المشاركين كل ثلاث ساعات أثناء استيقاظهم وكذلك هرمونات الجوع في الصباح والمساء واكتشفوا أن تناول الطعام لمدة ست ساعات قد حسنت من القدرة على التبديل بين حرق الطعام للحصول على الطاقة إلى حرق الدهون.

وقال الباحثون إن تناول الطعام في وقت مبكر من اليوم يتزامن مع إيقاعات الساعة البيولوجية التي تحدد هرمونات الجسم والتمثيل الغذائي  فيما يتعلق بالجوع والتعب والمزاج .

لكن الباحثين وجدوا في السابق أن تناول الطعام بين الساعة 8 صباحًا و 2 مساءً يحافظ على مستويات الشهية على مدار اليوم .