ترجمة : علا عامر - النجاح - أكدت دراسة حديثة أن إطعام الأطفال زبدة الفول السوداني بعد بلوغهم عمر الأربعة أشهر يمكن أن يساعد في الوقاية من الإصابة بحساسية الفول السوداني القاتلة.

وأوضحت الدراسة التي نشرتها صحيفة "ذا صن" البريطانية وترجمها موقع "النجاح الإخباري"، أن إطعام الأطفال الرضع 2 غرام فقط من زبدة الفول السوداني ثلاث مرات في الأسبوع يقلل من خطر الإصابة بهذا المرض بنسبة 80 %.

ووجدت الدراسة، التي نشرت نتائحها في مجلة الجمعية الطبية الكندية، أن الأطفال الذين لا يعانون من خطر الإصابة بمرض الأكزيما هم أقل عرضة لخطر الإصابة بحساسية الفول السوداني، ويمكن إدخال الفول السوداني إلى المنزل.

ولكن الخبراء ينصحون بأن الرضع الذين يعانون من الأكزيما أو حساسية البيض يجب أن يراهم المختصون قبل تجربة تناول الفول السوداني.

وقال الدكتور "جورج دو تويت"، مؤلف مشارك في الدراسة: "تعيش الكثير من العائلات خوف إصابة أطفالهم بحساسية الفول السوداني المفرطة التي تهدد الحياة، ولكن هذا أمر نادر الحدوث عند الأطفال الصغار".

وأضاف: " إن أعراض الإصابة بحساسية الفول السوداني لدا الأطفال خفيفة جدًا، وتتثمل في وجود بضع البثور الصغيرة حول الفم".

وقام فريق الباحثين بدراسة ما يقارب 640 حالة من الأطفال الرضع الذين تقل أعمارهم عن 11 شهرًا، وكانوا يعانون من حساسية البيض أو الأكزيما.

ووجد الباحثون أن 3.2 % من الأطفال الذين تناولوا 2 غرام من زبدة الفول السوداني ثلاث مرات في الأسبوع ، أصيبوا بحساسية الفول السوداني بعد خمس سنوات.

وتم اجراء اختبارات على نفس الأطفال مرة أخرى في عمر ست سنوات، وبقوا مقاومين لحساسية الفول السوداني ولم يتأثروا بها كثيرًا.

ولم يتفق العلماء بعد على كمية مثالية من الفول السوداني التي يجب أن يستهلكها الأطفال لتقليل مخاطر الحساسية لديهم.

لكن بناءًا على تحليلهم، يوصي الباحثون في هذه الدراسة بتغذية الأطفال الرضع بمقدار 8 غرام من بروتين الفول السوداني، أو ملعقة صغيرة واحدة من زبدة الفول السوداني على الأقل مرتين في الأسبوع