ترجمة : علا عامر - النجاح - أفادت دراسة حديثة إلى أن ممارسة الأشخاص الذين يزيد معدل اعمارهم عن 40 عام للتمارين الرياضية بكثرة يقلل من خطورة التعرض للوفاة المبكرة، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن موقع صحيفة "ذا صن" البريطانية.

وأشار الباحثون إلى أن التزام هذه الفئة بأداء التمارين الرياضية لأكثر من 150 دقيقية في الاسبوع يقلل من مخاطر الوفاة المبكرة للنصف.

وأوضح فريق الباحثين التابع الى جامعة كامبريدج أن نتائج الدراسة تثبت أنه لم يفت الأوان بعد لبدء ممارسة التمارين الرياضية أو لتعزيز مستويات اللياقة الحالية.

وأضاف الباحث البارز "سورين براغ": "الرسالة البسيطة هي أنه كلما كانت التمارين أكثر كلما كان ذلك أفضل".

واستندت نتائج هذه الدراسة على تحليل الوضع الصحي لأكثر من 1500 شخص يتراوح معدل أعمارهم ما بين 40-79 عام، وحلل الباحثون مستويات تمرين المشاركين على مدار 21 عام.

وشملت التمارين المشي، والبستنة، وركوب الدراجات وغيرها من الألعاب الرياضية، كما شمل المشاركون الناجين من السرطان والذين يعانون من مشاكل في القلب.

ووجد العلماء أن الأشخاص الأكثر ملائمة، الذين تجاوزوا بالفعل التوصية التي مدتها 150 دقيقة، كانوا أقل عرضة للوفاة بنسبة 42%.

ووجدت الدراسة ، التي نشرت في المجلة الطبية البريطانية ، أن جميع كبار السن الذين تمتعوا بزيادة "كبيرة" في متوسط ​​العمر المتوقع من خلال كونهم أكثر نشاطًا - بغض النظر عن لياقتهم الأولية.