ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - يقول العلماء إن سرطان عنق الرحم يمكن القضاء عليه خلال بضعة عقود بفضل برنامج التلقيح المدرسي.

حيث وجدت مراجعة كبيرة أن التطعيم أدى إلى انخفاض خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم في جميع أنحاء العالم.

وكشفت دراسة كبرى تبحث في برامج الفحص التي يشارك فيها 60 مليون شخص في 14 دولة أن مستويات من فيروسي فيروس الورم الحليمي البشري المسؤولة عن الإصابة بالسرطان انخفضت بنسبة 83% لدى الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 13 و 19 سنة بعد خمس إلى ثماني سنوات من التطعيم. .

وقال الباحثون بقيادة جامعة لافال في كندا انه إذا ظل عدد الأشخاص الذين حصلوا على التطعيم مرتفع يمكن القضاء على السرطان قريباً.

وقال الباحث الرئيس في الدراسة البروفيسور مارك بريسون: ‘ما نعمل عليه الآن هو محاولة تحديد متى تحديداً سيتم القضاء على المرض. "

وأضاف الدكتور ديفيد مشير من الصحة العامة في إنجلترا: "سيكون هناك وقت في المستقبل حيث سنرى معدلات منخفضة للغاية من سرطان عنق الرحم."

ويعتقد  الباحثون أن دعوة منظمة الصحة العالمية إلى اتخاذ إجراءات للقضاء على سرطان عنق الرحم قد تكون ممكنة في العديد من البلدان إذا أمكن تحقيق تغطية تطعيم كافية".

وهذه الدراسة توضح الحاجة الملحة لجميع البلدان التي ليس لديها برنامج تطعيم لدعم البرنامج".