ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح -  أظهر بحث جديد أن إجهاد العمل لا ينطوي على أي نشاط جسدي على الإطلاق لكن العلماء ما زالوا لا يعرفون بالضبط السبب في أن عقولنا هي التي تجعلنا متعبين جدا

قام عالم النفس بجامعة جورج واشنطن دانيال ليبرمان بمشاركة نظريات العمل  وما وراء الإرهاق العقلي وماذا تفعل لتبدأ في التلاشي.

 قد تشمل هذه الوظائف المختلفة ملء العمل الورقي ويقول الدكتور ليبرمان: "عندما نفعل عمل مكتبي مثلاً  فإننا لا نتحرك كثيراً وهذا يولد نوع مختلفًا للغاية من التعب من العمل مختلف عن العمل في الحديقة مثلاً ".

في حين أن التعب الجسدي يمكن أن يساعدنا على النوم أثناء الليل إلا أن التعب العقلي يمكن أن يؤدي نتيجة عكسية  مما يجعل من الصعب النوم 

لقد تطور الإنسان لتحقيق توازن لأدمغتنا وأجسادنا للعمل معاً ولكن في عمل مكتبي نحن نستخدم عقولنا وهذا يخلق عدم توازن كيميائي ويجعلنا أقل كفاءة في معالجة الطاقة مما يجعلنا مستنزفين ومتعبين ولكن العمل الذي يجمع بين الجهد البدني والعقلي عادة ما يكون له تأثير أكثر واقعية  وهو شيء يمكنك رؤيته أو تغييره.

ويقول دكتور ليبرمان لصحيفة ديلي ميل البريطانية ربما تقضي ما بين 10 إلى 15 دقيقة في قراءة  رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك  ثم العمل على تقرير لمدة 20 دقيقة  ثم التوجه إلى اجتماع وكتابة الملاحظات  ملاحظات أنت تقوم بتحويل المهام باستمرار".

يقول الدكتور ليبرمان: "عندما تأخذ استراحة من كل هذا العمل التجريدي الذي تقوم به على الكمبيوتر وتعيش فقط في الوقت الحاضر فإنك ستخلق توازناً في العقل وهذا سيكون مصدر ارتياح كبير لدماغك".

"الأشخاص الذين لديهم وظيفة مكتبية يعملون في عالم غير واقعي لذلك أدرج المهام التي يجب عليك القيام بها على الأقل يمكنك رسم خط من خلال تلك المهمة لتشعرك بارتياح قليل وتعطي نفسك شعور بالإنجاز