ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - دراسة جديدة تُظهِر أن شيئ آخر غير الممارسة قد يعزز فرصك في الوصول إلى الكمال في شيء ما حيث يظهر بحث أن الركض أو ركوب الدراجات يساعد على الحفاظ على ذاكرتك لما تعلمته للتو عن طريق زيادة اتصال الدماغ وكفاءته.

وعلى نحو مفاجئ للباحثين كانت مدة 15 دقيقة من الرياضة كافية لجعل الدماغ في حالة مثالية ويحتفظ بذاكرة عن طريقة القيام بالعمل ويوضح البحث الذي أجرته جامعةماكجيل أن الركض القصير أو ركوب الدراجات يساعد على الحفاظ على ذاكرتك مما تعلمته للتو عن طريق زيادة اتصال الدماغ وكفاءته.

قام فريق البحث في جامعة ماكجيل بتجنيد المشاركين لأداء مهمة  وبعد ذلك مارس نصفهم لمدة 15 دقيقة ونصفهم لم يفعلوا.

كانت المهمة مشابهة للعبة الفيديو: كان عليهم أن يربطوا معا مستطيلات على شاشة في أسرع وقت ممكن باستخدام عصا التحكم التي تتحكم في المؤشر على الشاشة وبعد التمرين وجد الباحثون أنه كان هناك نشاط أقل في أدمغة المشاركين ولكن تبين أن هذا أمر جيد وبمجرد عودتهم إلى الغرفة في اليوم التالي لأداء المهمة مرة أخرى وكان أولئك الذين قد تمرنوا قاموا بأداء  أفضل بكثير.

ويقول الباحثون إن هذا يدل على أن تثبيط النشاط العصبي ساعد على تبسيط أنشطة الدماغ : كان هناك ضوضاء أقل وأفكار أقل للتنافس مع المعلومات الجديدة التي كانوا يعالجونها.

يقول مارك رويغ : "ما يوحي لنا هذا بأنه يمكن أن يتفاعل التمرين لتحسين الذاكرة ويفتح البحث ابواب للتدخلات الصحية التي يمكن أن تحدث فرقاً كبيراً في حياة الناس".