نابلس - النجاح - ذكرت وسائل إعلام عبرية أن الحكومة وافقت أمس الأحد على إصدار 500 تصريح عمل جديد للفلسطينيين في قطاع التكنولوجيا المتقدمة على مدار ثلاث سنوات. 

وسيبدأ تنفيذ القرار تدريجيا حيث سيسمح لـ 200 عامل للعمل في مجال التكنولوجيا عام 2022، وسيحصل 200 فلسطيني آخر على نفس التصريح في العام الذي يليه وفي العام الثالث سيتم إضافة 100 تصريح آخر.

وأشار الإعلام العبري إلى أن التصاريح الجديدة هي الأولى من نوعها في تاريخ "إسرائيل"، حيث سيعمل العمال الفلسطينيون في مجال التكنولوجيا المتطورة في البلاد، بعد ان كانت حكومة الاحتلال تصدر تصاريح للعمال الفلسطينيين في قطاعي البناء والزراعة بشكل أساسي، حيث يعمل حوالي 130 ألف فلسطيني في دولة الاحتلال ومستوطنات الضفة الغربية.

وقال وزير التعاون الإقليمي عيساوي فريج من حزب "ميرتس"، والذي شارك في إعداد المشروع، إن "هذا سيفتح الأبواب ليس فقط للعمال ذوي الأجور المنخفضة، ولكن لعمال الياقات البيضاء أيضا في صناعة رائدة".

وحسب وسائل الإعلام، فإن هذا القرار جاء بسبب النقص المتزايد في العمالة في مجال التكنولوجيا في"إسرائيل" فضلا عن عدة اعتبارات أمنية واقتصادية.