وكالات - النجاح - ذكرت قناة 12 العبرية، الليلة الماضية، أن وزير جيش الاحتلال بيني غانتس أصدر أمرًا بتنفيذ المرحلة الثانية من المبادرات الاقتصادية والمدنية الهادفة لتقوية السلطة الفلسطينية.

ووفقًا للقناة، فإن "غانتس أمر بتنفيذ سلسلة من الإجراءات في الميدان تهدف إلى تقوية السلطة بشكل كبير ومنها الموافقة على مزيد من خطط بناء إضافية للفلسطينيين في مناطق (ج) بالإضافة إلى 1300 وحدة سيتم الموافقة عليها اليوم والمصادقة على السماح بلم شمل كشوفات جديدة بعد أن تم الموافقة على 4 آلاف اسم سابقًا".

وبحسب القناة، فإن الخطوات الجديدة تتضمن زيادة عدد تصاريح العمال ليشمل قطاعي التكنولوجيا والخدمات والتخطيط لبناء محطات وقود بالضفة وتنفيذ نموذج تجريبي رقمي للضريبة المضافة ما سيزيد من أرباح السلطة الفلسطينية.

وأشارت القناة إلى أن غانتس سيقوم بزيارة كان مجهز لها مسبقًا إلى واشنطن الشهر المقبل وكانت ستركز بالأساس على التعامل مع إيران إلا أنه بعد المحادثة الصعبة بينه وبين وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ستظهر أيضًا مسألة البناء في المستوطنات.