النجاح - اتفق رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، نفتالي بينيت، مع كبار مسؤولي وزارة الصحة على الاعتراف بالمتطعمين باللقاح الروسي، على الرغم من أنّ منظمة الصحّة العالمية وإدارة الغذاء والدواء الأميركية لم تعترفا به، وفقًا لما ذكرت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، الأربعاء.

وسيدخل القرار حيّز التنفيذ في الخامس عشر من تشرين ثانٍ/نوفمبر المقبل.

وفق الإذاعة، يأتي القرار كـ"بادرة حسن نية" إسرائيلية تجاه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الذي التقاه بينيت الأسبوع الماضي في سوتشي.

وسيعفى الحاصلون على اللقاح الروسي من الحجر المنزلي عند الدخول إلى "إسرائيل"، بشرط إجراء فحص PCR في المطار.

والأسبوع الماضي، تحدّثت وسائل إعلام عن "ضغوط شديدة" يتعرض لها وزراء في حكومة الاحتلال الإسرائيلية لدفع السلطات الصحية إلى المصادقة على اللقاح الروسي، علما بأن وزارة صحة الاحتلال الإسرائيلية لا تزال تعارض حتى هذه المرحلة، الاعتراف باللقاح الروسي.

وذكرت القناة 12 أنّ وزير خارجية  الاحتلال الإسرائيلي، يائير لبيد، تحدث مؤخرا مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، وطرح الأخير مطلب روسيا بالمصادقة الإسرائيلية على لقاح "سبوتنيك في"، كما تعرّض وزير السياحة الإسرائيلي، يوئيل رزبوزوف، إلى ضغوط روسية مماثلة، خلال جهوده لفتح الأجواء الإسرائيلية أمام القادمين من روسيا.