وكالات - النجاح - ذكرت قناة كان العبرية مساء اليوم الخميس أن تحسين الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة مرهون بتقدم مفاوضات الأسرى والمفقودين للاحتلال لدى حركة حماس في القطاع.

ونقلت القناة أنه ووفقا للمعلومات الواردة من حكومة الاحتلال، فإن مفاوضات صفقة التبادل مع حركة حماس لم تحقق أي نتائج حقيقة أو تقدم ملموس حتى اللحظة.

ولفتت الى ان ذلك يعتبر عقبة أساسية ومركزية للمضي قدوما في تطبيق وتنفيذ تفاهمات التهدئة طويلة المدى بين حماس في غزة ودولة الاحتلال.

وزعمت القناة ان الجهات الأمنية والعسكرية في دولة الاحتلال تقول إنها تبدى المزيد من المرونة فيما يتعلق بالأوضاع الاقتصادية والمعيشية في قطاع غزة، حيث تم توسيع مساحة الصيد ومنح تسهيلات أخرى على المعابر ولو كانت جزئيا.

وأدعت القناة ان دولة الاحتلال تبدى كذلك مرونة في قضية أموال المنحة القطرية (..) مبينة ان هناك جهودا أمريكية مصرية لحل هذه القضية.

وأكدت قناة كان ان دولة الاحتلال تشترط أي تقدم حقيقي أو جوهري في تحسين أوضاع قطاع غزة، بحل قضية الأسرى والمفقودين للاحتلال لدى حماس.