وكالات - النجاح - قررت اللجنة الوزارية لمتابعة شؤون كورونا " كابينت كورونا " في دولة الاحتلال منع السفر الى أربعة دول وهي تركيا وبريطانيا وقبرص وجورجيا اعتبارا من مطلع الاسبوع المقبل.

وصادق كابينيت كورونا في ختام اجتماعها، اليوم، الخميس، على أن تدخل "الشارة الخضراء" حيزّ التنفيذ الأسبوع المقبل.

و"الشارة الخضراء" تقضي بفرض تقييدات على المشاركين في التجمعات فوق 100 شخص، وحصرها بالمتعافين من الفيروس أو بالحاصلين على جرعتي لقاح أو بعرض نتائج سلبية لفحوصات كورونا.

وهدف السياسات الحكومية الجديدة هو "التعايش" مع الفيروس، بحسب ما نقل موقع "واينت" عن المستندات التي يناقشها الوزراء، أي الوصول إلى وضع يكون فيه الاقتصاد مفتوحًا مع "استمرار الفحوصات والتطعيمات، والحملات التوعوية والإنفاذ، بالإضافة إلى الاستمرار في الحياة العادية، مع أقلّ عدد من التقييدات".

ونشرت صحّة الاحتلال، قبيل الاجتماع، يبيّن علاقة المصابين الذين تصنّف حالاتهم بالخطيرة، وبين الأمراض المزمنة التي يعانون منها، وجاءت على النحو الآتي: 18 يعانون من السكري، 10 من أمراض القلب، 19 من ارتفاع ضغط الدم، 5 من الربو، و6 من أمراض في الرئتين. وتابعت الوزارة أن فعالية اللقاح تكون "أقلّ" بين هؤلاء المرضى، دون الكشف عن علاقة مباشرة بين الأمراض المزمنة وتراجع فعالية اللقاح.

وبيّنت معطيات صحّة الاحتلال التي نشرت اليوم إصابة ألف و336 شخصا بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، كما توُفي مصاب بالفيروس، أمس الأربعاء، بحسب ما أوضحت وزارة الصحة الإسرائيلية.

وجاءت حصيلة الإصابات الجديدة، بعد إجراء 77 ألف فحص للكشف عن الفيروس، بنسبة حالات موجبة بلغت 1.74%.

ويخضع 145 مصابا بالفيروس، للعلاج في مختلف مشافي الاحتلال، 72 من بينهم يعانون من حالات خطيرة، في عدد أكبر من اليوم الذي سبقه، والذي كانت حصيلة الحالات الخطيرة فيه قد بلغت 68.

وأظهرت المعطيات أن 15 مريضًا تم توصيلهم بأجهزة تنفسٍ اصطناعي، مقارنة بـ12 مريضًا كانوا بحالة مماثلة، يوم أمس.