نابلس - النجاح - طالبت ثلاث حكومات طلابية في جامعة كالفورنيا وكليتي مجتمع مدني، بمقاطعة "إسرائيل" باعتبارها دولة فصل عنصري.

وأصدرت الحكومات الطلابية في كليتين مجتمعيتين وجامعة في منطقة الخليج الجنوبي لولاية كاليفورنيا، اليوم الاثنين، قرارات تدين بشدة تصرفات "إسرائيل" خلال الحرب الأخيرة وممارساتها بحق الشعب الفلسطيني.

وأقرت كليتي فوتهيل وجامعة سانتا كلارا قرارا مماثلا اعتمدته رسميا الحكومتين الطلابيتين مؤخرا حمل عنوان "التضامن مع الفلسطينيين"، بينما تبنت  كلية اديانزا قرارا يعترف بالأرواح الفلسطينية التي فقدت خلال الهجمات ضد الإنسانية".

وعبرت القرارات التي تم تبنيها عن إدانة  "الهجمات المستمرة ضد المدنيين الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة من قبل "قوات الاحتلال الإسرائيلية"، مشيرة إلى أن "هذه الهجمات تنبع من عنف نظام الاستعمار الاستيطاني."

ومن ضمن القرارات المعتمدة مطالبة إدارات الجامعة والكليتين، "برفض الضغوط لإسكات الأصوات المؤيدة للحقوق الفلسطينية"، والدعوة  إلى سحب الاستثمارات من جميع الشركات التي تستفيد من نظام الفصل العنصري الإسرائيلي وتدعمه".

وبهذا الموقف تنضم هذه المؤسسات التعليمية الى عشرات النقابات والهيئات والمنظمات الأميركية التي اتخذت مؤخرا مواقف تعتبر "إسرائيل" دولة فصل عنصري وتدعو لمقاطعتها.