النجاح - أظهر استطلاع اليوم، الأربعاء، غداة حل الكنيست والتوجه إلى انتخابات رابعة في آذار/مارس المقبل، أن رئيس حكومة الاحتلال

وحسب الاستطلاع، يحصل الليكود لو جرت الانتخابات الآن على 28 مقعدا، "أمل جديد" برئاسة ساعر 18 مقعدا، "ييش عتيد" 15 مقعدا، "يمينا" 14 مقعدا، القائمة المشتركة 11 مقعدا، حزب شاس 8 مقاعد، كتلة "يهدوت هتوراة" 8 مقاعد، "يسرائيل بيتينو" 7 مقاعد، حزب ميرتس 6 مقاع، "كاحول لافان" برئاسة بيني غانتس 5 مقاعد. وتشير تقديرات إلى أن حزب غانتس لن يتمكن من تجاوز نسبة الحسم.

وحسب الاستطلاع، يحصل الليكود لو جرت الانتخابات الآن على 28 مقعدا، "أمل جديد" برئاسة ساعر 18 مقعدا، "ييش عتيد" 15 مقعدا، "يمينا" 14 مقعدا، القائمة المشتركة 11 مقعدا، حزب شاس 8 مقاعد، كتلة "يهدوت هتوراة" 8 مقاعد، "يسرائيل بيتينو" 7 مقاعد، حزب ميرتس 6 مقاع، "كاحول لافان" برئاسة بيني غانتس 5 مقاعد. وتشير تقديرات إلى أن حزب غانتس لن يتمكن من تجاوز نسبة الحسم.

ويتبين من هذا الاستطلاع، أن بإمكان ساعر تشكيل ائتلاف من 63 عضو كنيست من دون الليكود، في حال انضم إلى ائتلافه "ييش عتيد" و"يمينا" والأحزاب الحريدية، وسيتألف ائتلاف كهذا من 70 عضو كنيست في حال انضمام "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان. وستكون هذه حكومة يمين بامتياز، خلافا لتصريحات نتنياهو.