النجاح - قال أفيغدور ليبرمان زعيم حزب بيتنا، إن عدم إبلاغ بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الاحتلال، للجهات المختصة، بخطواته التي يقوم بها سرًا تضر بأمن "إسرائيل" ويعرضها للخطر بشكل مباشر.

واعتبر ليبرمان في تصريحات أوردتها القناة العبرية السابعة، أن رحلة نتنياهو إلى دولة معينة دون أن يبلغ الجهات المعنية، يعرض أمن" إسرائيل" للخطر، كما أن أخفائه وجود بند يتيح بيع طائرات F35 لدولة الإمارات، يقوض التفوق العسكري "لإسرائيل".

وأشار ليبرمان، إلى أنه سيطرح اليوم مشروع قانون أمام الكنيست يلزم أي رئيس وزراء، ورئيس الأركان ورئيس شعبة المخابرات، على تفاصيل الاتفاقيات التي تشمل أي جوانب أمنية وتلك التي قد تضر بالتفوق العسكري قبل التوقيع النهائي عليها.

وقال: "هذا القانون ضروري لأمن الدولة وثقة الجمهور في الحكومة"، مشيرًا إلى أن هناك في الحكومة الحالية عدم تنسيق وشفافية من جانب نتنياهو تجاه الوزراء المهمين في الحكومة.