وكالات - النجاح - أعرب مسؤولون "إسرائيليين "رفيعي المستوى اليزم الثلاثاء عن قلقهم من احتمال ممارسة إدارة الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، ضغوط على "إسرائيل" بكل ما يتعلق بقضايا الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والسعي للوصول مع إيران على اتفاق نووي جديد .

وحسب صحيفة"يسرائيل هيوم" أكدوا انه سيتم الحفاظ على علاقات العمل، ولن تتضرر من جراء تغيير الحكم" بوصول بايدن خلال يناير المقبل  .

ونقلت الصحيفة تخوف "الإسرائيليين" من  استئناف الضغوط الدولية على "إسرائيل" من أجل تقديم تنازلات للفلسطينيين بالإضافة إلى الوصول لاتفاق جديد مع ايران يشمل رفع العقوبات الاقتصادية عن طهران مما يسمح لها من تقوية نفسها على جميع المستويات .