النجاح - بحث رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مع ولي عهد البحرين، سلمان بن حمد آل خليفة، "مجالات التعاون" الثنائي، خلال أول اتصال علني هو الأول بين الطرفين منذ التوقيع على اتفاقية التحالف الإسرائيلي - الإماراتي - البحريني، برعاية أميركية.

وكشفت مصادر مطلعة أن الطرفين استعرضا "مجالات التعاون الثنائي بين البلدين وعدد من المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية".

وقال نتنياهو "إن المحادثة كانت استثنائية وودية للغاية"..لقد كررنا مبادئ "اتفاقيات أبراهام" وتحدثنا عن كيفية قيامنا بصياغة سريعة لمحتوى صلب في الاتفاقات بين البحرين و"إسرائيل"، وتحويل هذا السلام إلى سلام اقتصادي وتكنولوجي وسياحي، وسلام في كل مجال من هذه المجالات"، مشيرا إلى أنه "سوف تسمعون عن خطوات عملية قريبًا جدًا".

وكانت قد كشفت قناة كان العبرية، أن دولة الاحتلال تدير مكتب لرعاية مصالحها في البحرين منذ أكثر من عشر سنوات.

وأضافت أن "وزارة الخارجية الإسرائيلية تخطط لإقامة السفارة المستقبلية في العاصمة البحرينية المنامة على أساس هذا التمثيل"، وذلك في ظل التطبيع الرسمي للعلاقات بين الجانبين.

وكانت قد وقعت البحرين منتصف الشهر الجاري معاهدة السلام مع دولة الاحتلال في البيت الأبيض، بزعم أن هذه الاتفاقية تهدف لتعزيز السلام.