النجاح - كشف مراسل صحيفة 'هآرتس' للشؤون الأمنية، ينيف كوفوفيتش، أن قيادة جيش الاحتلال الإسرائيلي ستجتمع مجددا اليوم للبحث بتداعيات وعواقب  انفجار بيروت على التوترات التي تشهدها المناطق الحدودية مع لبنان.

ولفت إلى أن التقديرات تشير إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي سيقرر في أعقاب تقييم الأوضاع، خفض حالة التأهب التي أعلنها في قيادة المنطقة الشمالية.

وحاولت حكومة الاحتلال الإسرائيلية استغلال الانفجار، لتقليل حدة التوتر السائدة في المناطق الحدودية جنوب لبنان. حيث سارعت الأجهزة الأمنية، بعد دقائق معدودة من الانفجار، إلى نفي أي مسؤولية إسرائيلية.

وبدأت الأوضاع بالتوتر في الشمالالأسبوع الماضي، عندما أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي رسميًا، اجتياز "خلية لحزب الله" الحدود مئات الأمتار والوصول إلى قرب ثكنة عسكريّة ، ولكن حزب الله فند هذه الرواية.