نابلس - النجاح - أرسلت دولة الاحتلال، مساء أمس الاثنين، "رسائل تطمين وردع إلى الجهات الدولية مفادها أنها لا تنوي تصعيد الوضع على الحدود الشمالية مع لبنان".

و قالت بحسب قناة "i24news" الإسرائيلية ، في الوقت ذاته، إنه "إذا لزم الأمر نحن مستعدون لضربة مؤلمة".

واضافت أن "سوريا ولبنان مسؤولان عن أي حدث وأن إيران تقود ما يحدث".

وأعلن جيش الاحتلال، أمس الاثنين، أنه "أحبط عملية تخريبية في منطقة جبل روس الحدودية مع لبنان، بعد تسلل عدد من التابعين لحزب الله اللبناني إلى مناطق إسرائيلية"، منوها إلى عدم وجود أي إصابات بين قواته.

لكن "حزب الله" نفى الرواية الإسرائيلية وقال في بيان رسمي: "إن كل ما تدعيه وسائل إعلام العدو عن إحباط عملية تسلل من الأراضي اللبنانية إلى داخل فلسطين المحتلة وكذلك الحديث عن سقوط شهداء وجرحى للمقاومة في عمليات القصف التي جرت في محيط مواقع الاحتلال في مزارع شبعا هو غير صحيح على الإطلاق، وهو محاولة لاختراع انتصارات وهمية كاذبة".