نابلس - النجاح - أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي عن إحباط عملية لحزب الله في منطقة جبل روس في مزارع شبعا،  على الحدود اللبنانية، عصر اليوم الإثنين.

وقال الاحتلال الاسرائيلي،  إنه تمكّن من إحباط عملية قامت بها خليّة مكونة من 3 إلى 4 عناصر، اجتازت الحدود بأمتارٍ معدودة.

وادعت قوات الاحتلال أنه لم تقع إصابات في صفوفها.

وزعمت قوات الاحتلال الإسرائيلي تصفية خلية لحزب الله حاولت تنفيذ عملية ضدّه.

ونقلت القناة 12 عن مصدر سياسي إنّ "الحادث حاليًا تحت السّيطرة، ولكن هناك خشية من أن يكون مقدّمة لعمليّة أخرى"، وذكرت القناة أن إسرائيل نقلت رسائل تهديديّة مفادها أنه "سنردّ بشكل غير متناسب إن تواصل إطلاق النار".

وأبلغ رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، بالتطورات خلال اجتماع لكتلته البرلمانيّة، بينما غادر ما يسمى بوزير الأمن، بيني غانتس، اجتماعًا لكتلته البرلمانيّة لإجراء مشاورات عسكريّة، وقال نتنياهو:" إنّنا "في ذروة حدث أمني غير بسيط".

وخلال جلسة كتلة الليكود البرلمانيّة، قال نتنياهو "نحن نتابع طوال الوقت ما يجري في الحدود الشماليّة".

وأضاف:"لبنان وحزب الله سيتحملان مسؤوليّة كل اعتداء يخرج من لبنان ضدّنا".