وكالات - النجاح - ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان، أعلن عن نيته إسقاط حكومة الإحتلال الحالية والتي يرأسها رئيس حزب الليكود  بنيامين نتنياهو ، بالتناوب مع زعيم حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس .

وبحسب صحيفة "معاريف"، قال ليبرمان إنه سيفعل كل شيء لإسقاط حكومة "نتنياهو - غانتس" بسبب تصرفاتها في إدارة الأزمة الحالية، في إشارة إلى أزمة فيروس كورونا .

وأضاف: "سنفعل كل شيء لإسقاط هذه الحكومة التي ليس لها الحق في الاستمرار وذلك لأنها لا تتصرف بشكل صحيح في الأزمة، علينا أن ننتج واقعا أفضل".

وكان ليبرمان قد هاجم نتنياهو في أكثر من مرة خلال الأيام الماضية، وفي آخر هجوم ضده، اعتبر أن نتنياهو قال "من المفترض أن نحتفل اليوم بتطبيق السيادة على المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية، ولكن يبدو أنها خطوة من أجل العلاقات العامة والانتخابات". 

وأضاف ليبرمان: 14 شهرًا ورئيس الوزراء يصرخ ويتحدث عن تطبيق السيادة، ثم اتضح أن هذه الخطوة برمتها ليست خطوة لتطبيق السيادة، بل مجرد خداع انتخابي فقط لا غير، وفق ترجمة موقع عكا للشؤون الإسرائيلية.