النجاح - أعلن وزير جيش الإحتلال نفتالي بينيت أنه يدفع باتجاه تخفيف القيود وتبني استراتيجية للخروج من حالة الإغلاق في دولة الاحتلال.

وكشفت القناة 12 العبرية، أن السبب في ذلك يرجع إلى أن نفتالي بينيت لديه عدة شركات توقفت عن العمل بسبب حالة تفشي فيروس كورونا.

كما أن كل أصحاب رؤوس الأموال ومدراء الشركات والصناعات الدقيقة على علاقة مباشرة معه، الامر الذي تسبب لهم بخسائر كبيرة في فترة الاغلاق التي قررتها حكومة الاحتلال لوقف تفشي فيروس كوفيد-19.

وأضافت القناة 12 أنه وعلى ما يبدو فإن مدراء الشركات يضغطون على بينيت باستمرار من أجل الخروج من هذه الحالة.