النجاح - أكدت مصادر مطلعة على مفاوضات تشكيل حكومة الاحتلال، أن رئيس حزب "كاحول لفان" بيني غانتس، طالب بأن يتم إقرار مشروع قانون التناوب على رئاسة الحكومة قبل تأدية تصريح الولاء، بحيث يؤدي غانتس هذا التصريح في الوقت ذاته مع نتنياهو، ليتولى منصب رئيس الحكومة تلقائيًا بعد عام ونصف.

وكان هذا خلال الاجتماع الذي عُقد بين بنيامين نتنياهو وبيني غانتس، والذي انتهى وسط موافقة على غالبية الأمور، ولكن دون التوصل إلى اتفاق شامل في كافة الأمور الأمر الذي لا يسمح بتشكيل حكومة.

وقد مدد رئيس دولة الاحتلال رؤوفين ريفلين، المهلة الزمنية التي منحت لغانتس، يومين، من أجل تشكيل الحكومة، وذلك بفضل التقدم الملموس الذي تم إحرازه في هذا المضمار.