وكالات - النجاح - حذَّر رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، من الاتجاه إلى إجراء انتخابات ثالثة، مشيرًا إلى أنها ستكون كارثة، وأضاف، إنشاء حكومة تعتمد على الأحزاب العربية هو كارثة أكبر، كما حذر من خطورة ما وصفها بالخطوة التي يقوم بها "حزب أزرق أبيض" بزعامة بيني غانتس، والتي قال خلالها إنه يسعى لتشكيل حكومة أقلية بدعم من أربعة أحزاب إسرائيلية.

وحسب موقع واللا العبري، فإن نتنياهو، أجرى اليوم السبت، اتصالات مع وزراء وأعضاء الكنيست من حزب الليكود للتحذير من تشكيل غانتس حكومة أقلية.

وحسب الموقع فإن نتنياهو حث أعضاء حزب الليكود إلى القيام بحملة ضد تلك الخطوة من بني غانتس، مشيراً إلى أن حكومة الأقلية سيشكلها حزب أزرق أبيض بالشراكة مع حزب العمل وتحالف المعسكر الديمقراطي، وحزب إسرائيل بيتنا، والقائمة العربية المشتركة.

وهدد رئيس حزب يسرائيل بيتنا، أفيغدور ليبرمان، من أنه لن يدعم الإ حكومة وحدة وطنية، ولن يشارك في أي حكومة ضيقة. 

وعلق تحالف أزرق أبيض على تلك التصريحات بالقول: "نحن لا نزال نهدف إلى تشكيل حكومة وحدة، ولكن بالتأكيد كل الخيارات مفتوحة لتجنب الانتخابات الثالثة والتي نتنياهو يقودنا إليها".

ووفقا لمعاريف، خاطب نتنياهو غانتس: "نحن في حالة طوارئ، وأحذرك من تشكيل حكومة أقلية، تستند على الأحزاب العربية"، ولكن غانتس رد على نتنياهو: "نحن لسنا في حالة طوارئ، وهيا نتفاوض على تشكيل حكومة وحدة، بدون بلوك اليمين".