ترجمة : علا عامر - النجاح - عقد رئيس أركان حرب الاحتلال "أفيف كوخافي" اجتماعات مكثفة مع عدد من قادة وضباط الاحتلال السابقين من أجل بحث طرق إصلاح مؤسسات قوات الإحتلال لتحقيق إنتصارات كبيرة في حال وقوع مواجهات عسكرية في المستقبل.

ووفقًا للمقال الذي نشره موقع واللا العبري وترجمه موقع النجاح الإخباري، فإن "كوخافي" يخطط لعقد ورشة عمل مطولة خلال الأسبوع القادم لمناقشة عدة قضايا تتعلق بقوات الاحتلال.

ومن المتوقع أن تستمر هذه الورشة لمدة ثلاثة أيام، وسيتم بحث ومناقشة خطط الشراء ودمج أقسام سلاح جو الاحتلال، بالإضافة إلى تحديد الأسلحة التي يريد قادة قوات الاحتلال شرائها من الولايات المتحدة.

كما سيتم نقاش سبل تحقيق النصر في مواجهات قوات الاحتلال القادمة بصورة موسعة، وسيدير النقاش كل من قائد الجبهة الجنوبية لقوات الاحتلال، اللواء هرتس هليفي، وقائد سلاح الجو التابع لقوات الاحتلال، اللواء عميكام نوركين، وقائد سلاح البر التابع لقوات الاحتلال، اللواء يوآل ستريك، و كوخافي.

وبحسب التقرير سيركز "كوخافي" على تحديد التغييرات المطلوبة في حماية المناطق القريبة من السياج الفاصل، وتعامل قوات الاحتلال مع مظاهرات الجمعة في قطاع غزة، والتحديات الجديدة في مرتفعات الجولان المحتلة.

يأتي هذا بعد أن أشارت مصادر عبرية إلى أن قوات الاحتلال في الألوية الجنوبية خضعت لتدريبات مكثفة تم وضعها من قبل رئيس أركان قوات الاحتلال "أفيف كوخافي"، وتشمل هذه التدريبات مستويات التدريبات العسكرية، وفنون القتال، وتطوير الاستجابات التشغيلية.

وتحاكي التدريبات وقوع مواجهات في العديد من الساحات (الشمالية والجنوبية) بطريق تركز على قوات الاحتياط بشكل أكبر من القوات النظامية في قوات الاحتلال.

كما وشملت التدريبات تعامل قوات الاحتلال مع مجموعة واسعة من سيناريوهات التهديد، بما في ذلك التعامل مع الصواريخ قصيرة المدى والمتوسطة المدى، والصواريخ ذات الرؤوس الحربية الكبيرة بشكل خاص (RASH ) في حال إطلاقها من قطاع غزة على أراضي الداخل المحتلة .