النجاح - قالت قناة (ريشت كان) الإسرائيلية: إن تحقيق هيئة الأركان، يشير إلى أن عملية خانيونس، فشلت تماماً.

حيث نشرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، نتائج التحقيق، في حادثة الكشف عن الوحدة الإسرائيلية الخاصة، بمدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة، شهر نوفمبر الماضي.

ووفق التحقيق، فإن العملية، فشلت بسبب إخفاق عملياتي في إعدادها وتنفيذها، بالإضافة إلى السلوك التكتيكي الخاطئ على الأرض.

وأضاف التحقيق : كما أنه لم يتم تعزيز القوة الخاصة حسب الحاجة، وكانت هناك ثغرات، تكررت في مهام مماثلة، والأخطر هو أن القوة لم تكن على مستوى المهمة.

وذكرت القناة العبرية، أن قوات الاحتلال، زعمت في تقريرها، أن المقدم "م" الذي قتل في هذه العملية، قتل بنيران صديقة. 

وقالت إن المقدم "م" قتل بنيران أحد الجنود الإسرائيليين، الذين كانوا مشاركين بهذه العملية، وأن بقية أفراد القوة الخاصة، قامت بعد ذلك بإطلاق النار، تجاه عناصر حماس، وتصفيتهم، ثم لاذت بالفرار من المكان.

جدير ذكره أن وزير حرب الاحتلال آنذك، افيجدور ليبرمان، قد استقال على خلفية الاخفاق بهذه العملية، حيث اعترف الجيش حينها، بأن المقدم "م" قتل خلال الاشتباك مع عناصر حماس بالمكان.