النجاح -

أعلن القائم بأعمال وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس، أن الحكومة البرازيلية افتتحت مكتبا دبلوماسيا لها في القدس، وذلك بعد ثلاثة أيام من تراجع الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو عن وعوده المتكررة بنقل سفارة بلاده في إسرائيل إلى القدس.

وقال يكاتس في تغريده له على "تويتر" اليوم الأحد، "شكرا للبرازيل على افتتاح مكتب دبلوماسي لها في القدس، إسرائيل والبرازيل أصدقاء حقيقيون، ولهما قيم مشتركة".

وتابع كاتس، "سنعمق التعاون بين بلدينا".

وأرجأ بولسونارو الإعلان عن نقل سفارة بلاده من تل أبيب للقدس، حيث كان من المتوقع أن يعلن عن ذلك خلال زيارته للبلاد، قادما من أمريكا في ثاني محطة لزيارة خارجية، بعد تنصيبه رئيسا، في الأول من يناير/كانون الثاني الماضي. وذلك بحسب  عرب 48

واستقبل رئيس الوزراء الاسرائيلي ،بنيامين نتنياهو، الرئيس البرازيلي، في مطار بن غوريون، حيث أشاد بالعلاقات بين البلدين، وبتوجه الرئيس بولسونارو في تعزيز العلاقات الإسرائيلية البرازيلية، من خلال توقيع الاتفاقيات بين البلدين في مجالات التجارة والاستثمارات والتكنولوجيا والزراعة والطاقة والسياحة. وقال بولسونارو بالعبرية خلال مراسم الترحيب به ونتنياهو إلى جواره في مطار بن غوريون في تل أبيب "أحب إسرائيل".

وأضاف نتنياهو في كلمته:إننا نصنع التاريخ معا، فمنذ توليك منصب الرئيس خلال شهر يناير/كانون الثاني من هذا العام، لقد باشرنا بعصر جديد للعلاقات البرازيلية الإسرائيلية. وقد حضرت تلك المراسم التي تم تحليفك رئيسا خلالها. وها تقوم بعد مرور ثلاثة أشهر فقط بزيارتك الأولى خارج حدود القارة الأميركية لتصل إسرائيل بغية قيادة علاقتنا إلى قمة جديدة.