ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - اعلن رئيس وزراء دولة الاحتلال بنيامين نتياهو اليوم الثلاثاء انه سيزور تشاد قريبا لاعادة العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين.

ويأتي هذا الاعلان بعد أن اجتمع نتنياهو مع الرئيس التشادي ادريس ديبي يوم الثلاثاء في القدس قبل مغادرته اسرائيل.

وجاء في البيان "ان الجانبين ناقشا التهديدات المشتركة والنضال ضد الارهاب وزاد التعاون بين الدول في مجالات الزراعة ومكافحة الارهاب وأمن الحدود والتكنولوجيا والطاقة الشمسية والمياه والصحة وغيرها" على حد تعبيرهم.
وكانت زيارة ديبي هي الزيارة الأولى التي يقوم بها رئيس تشادي لإسرائيل وتأتي وسط جهود دبلوماسية مكثفة يقودها نتنياهو.

وتم قطع العلاقات بين البلدين في عام 1972 لكن التنسيق بين إسرائيل وتشاد في ساحة  السلاح لم يتوقف في الثمانينيات من القرن الماضي ،

وذكرت تقارير أجنبية أن إسرائيل كانت تزود دكتاتور تشاد في ذلك الوقت ،حسين حبري بالسلاح  ويذكر أنه متهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وبحسب ما ورد باعت إسرائيل أسلحة إلى ديبي خلال الحرب الأهلية التشادية في الفترة 2005-2010.