وكالات - النجاح -  

أكد ضابط كبير في قوات الاحتلال الإسرائيلي، أن على إسرائيل دراسة اغتيال الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله.

ووفق ما نقل موقع (واللا)، عن العقيد روعي ليفي، قائد الكتيبة 300 في المنطقة الشمالية، فقد قال: إنه ينبغي على إسرائيل العودة الى الاغتيالات في لبنان، واغتيال حسن نصر الله، في أسرع وقت؛لما يمثله من خطر على إسرائيل. حسب رأيه

وأضاف العقيد، علينا أن ننفذ الاغتيالات بلبنان بواسطة الاستهداف الجوي، أو بواسطة قوات الكومندوز، وتحديدا نصر الله، لأن مقتله سيضعضع معنويات حزب الله.

وسوّق العقيد الإسرائيلي لفكرته بالقول، إن شخصية وتجربة حسن نصر الله العسكرية حوّلته إلى مركز ثقل، وبالتالي فإن استهدافه يمس كامل تنظيمه من كبار القادة إلى أصغر جندي "وبالتالي فإن الروح القتالية للعدو" ستتضرر، وفق تعبيره.