النجاح -  نشرت جميع وسائل الاعلام الاسرائيلية نبأ استخدام ايران لصواريخ بالسيتية موجهة في ضرب قواعد منظمات سبق وتبنت الهجوم القاتل على الجيش الايراني في الاهواز والذي راح ضحيته 27 جنديا ايرانيا.

الصحف العبرية نشرت الخبر على صدر صفحاتها، مع صور دون اي تعقيب رسمي او تحليلي شبه رسمي.

وتخشى اسرائيل ان تنتقل مثل هذه الصواريخ الى يد منظمات لبنانية وفلسطينية مقاومة ما يعني بالنسبة لها الانتقال الكامل من مرحلة الصواريخ والمقذوفات الكلاسيكية الى مرحلة الصواريخ الذكية والموجهة.

وكان أعلن الحرس الثوري الإيراني، الاثنين، أنه قصف بعدة صواريخ باليستية "أرض-أرض" مقر قيادة "الجماعة التي نفذت هجوم الأحواز" شرقي سوريا، الذي استهدف عرضا عسكريا إيرانيا الاسبوع الماضي.

ولم يكشف الحرس الثوري عن الجماعة التي قال إنها نفذت الهجوم، لكنه أكد أن القصف أسفر عن مقتل عدد كبير من أفرادها.

وانطلقت الصواريخ الإيرانية من مدينة كرامانشاه غربي إيران واجتازت الأجواء العراقية لتصل إلى أهدافها في مدينة البوكمال شرقي سوريا.