النجاح -  أوعز المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر "الكابنيت" لقوات الاحتلال بمواصلة تنفيذ عمليات عسكرية في سوريا مع الحفاظ على التنسيق مع روسيا.

وحمل "الكابنيت" مرة أخرى الجيش السوري المسؤولية عن إسقاط الطائرة الروسية، مشيرا إلى أن الكارثة حصلت نتيجة لـ"عمل غير مسؤول".

وفي خطابه للصحفيين لدى مغادرة اسرائيل إلى نيويورك للمشاركة في الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، شدد نتنياهو على أن اسرائيل أحرزت خلال السنوات الثلاث الماضية "نجاحا كبيرا جدا" في التصدي للتموضع العسكري الإيراني في سوريا وإحباط محاولات تهريب أسلحة فتاكة إلى حزب الله، مؤكدا أن هذه الإنجازات تحققت بفضل التنسيق الأمني بين الجيشين الإسرائيلي والروسي.

ولفت نتنياهو إلى أنه أجرى اتصالين هاتفيين مع بوتين على خلفية إسقاط "إيل-20" تم خلالهما الاتفاق على عقد لقاء بين الفرق المهنية للطرفين قريبا ومواصلة التنسيق بين قوات الدولتين.

وجاء ذلك عقب اجتماع عقده المجلس المصغر اليوم برئاسة نتنياهو لبحث تطورات الأحداث في سوريا، وخاصة قرار موسكو بشأن إمداد دمشق بمنظومات "إس-300" للدفاع الجوي على خلفية الحادث المأساوي.

وشددت وزارة الدفاع الروسية أمس مرة أخرى على أن إسرائيل هي الطرف المسؤول عن إسقاط طائرتها، متهمة نتائج التحقيق الذي أجراه الجيش الإسرائيلي في الحادث بالتضليل.