النجاح - زعمت مصادر عسكرية في قوات الإحتلال رفيعة، أن المسؤول عن تنفيذ الضربات الجوية الأخيرة على سوريا هو سلاح جو الإحتلال الإسرائيلي.

ووفقا لموقع "روتر" العبري، أكدت المصادر أن طائرات إف 15 ضربت أحد القواعد الإيرانية في مدينة حماة السورية، وذلك بعد أن وصلت معلومات استخبارية تفيد أن إيران قد نشرت أسلحة جديدة في القاعدة، بما في ذلك صواريخ أرض جو.

ووفقا لتقديرات المصادر، فإن دولة الإحتلال تستعد وتتجهز لتنفيذ عملية عسكرية في سوريا، كما أنها تطلب الدعم والإسناد الأمريكي في تنفيذ هذه العملية.