ترجمة : علا عامر - النجاح - يواجه مستشار رئيس وزراء الاحتلال بينيامين نتنياهو  ،نير هافتز ،تهمة تقديمه الرشوة إلى رئيسة المحكمة المحلية آنذاك "هيلا جيرستيل" ومحاولة إقناعها بمنحها منصب النائب العام إذا قامت بإغلاق قضايا الفساد المتعلقة بزوجة نتنياهو " سارة نتنياهو " .

ويذكر بأن "نير " محتجز حالياً عند الشرطة الإسرائيلية لإشتراكه بتهمة فساد  شركة الإتصالات الإسرائيلية "بيزك"، بالإضافة إلى توفير غطاء لفساد نتنياهو وأفراد عائلته من خلال موقع "والاه" الإلكتروني ، وفقاً لما جاء في يديعوت أحرنوت .

وقام متحدث بإسم رئيس وزراء الاحتلال  بنيامين نتنياهو  بنفي هذه الإدعاءات ،قائلاً :" إن نير لم يقدم هذا الإقتراح العجيب لنتنياهو وزوجته ، كماوسخر من الإتهامات الموجهة لعائلته مشيراً إلى أنه لم يبقى سوا  إتهام  نتنياهو وعائلته  بقتل القائد الصهيوني  "حاييم أرلوسوروف " .

في حين رفض "نير "التعليق على الموضوع وإكتفى بالنفي .

ومن الجدير ذكره بأنه من المتوقع أن يستدعى نتنياهو وزوجته شخصياً للتحقيق معهم في قضية شركة بيزك ، وذلك بعد أن صرحت الشرطة أنها تملك رسائل وإيميلات تثبت صحة إدعائاتها .